المتواجدون الآن

انت الزائر رقم : 421131
يتصفح الموقع حاليا : 217

البحث

البحث

عرض المادة

النبوءة 173: تشابهه مع موسى

يقول: 

كذلك سماني عزّ وجلّ "موسى" أيضا في أجزاء البراهين الأحمدية السابقة كما قال: "تلطّف بالناس وترحّم عليهم، أنت فيهم بمنـزلة موسى. واصبر على ما يقولون." (انظروا البراهين الأحمدية، الأجزاء السابقة الصفحة:٥٠٨ (أي كان موسى حليما جدا، إذ كان بنو إسرائيل يرتدّون بكثرة ويهاجمونه ويُلصقون به أحيانا تُهما سخيفة مختلفة ولكنه ظلّ يصبر، وكان شفيعا لهم. لقد انتشلهم من تنّور ملتهب ونجّاهم من فرعون. وأرى أمام فرعون معجزات كبيرة ومهيبة. ففي هذه التسمية تكمن نبوءة أنك أيضا ستواجه ظروفا مماثلة. (البراهين الخامس، ص 108)

العكسية في هذه النبوءة: 

1: المرزا لم يكن صبورا ولا حليما ولا رحيما، بل شتّاما. 

2: المرزا لم ينتشل أحدا ولم يَنْجُ به مِن الغرق أحدٌ ولم يُظهر معجزات أمام فرعون ولا غير فرعون، إلا معجزة موته بالكوليرا بعد أن دعا بموت ثناء الله بها!  

 

  • الاربعاء PM 03:45
    2022-11-02
  • 678
Powered by: GateGold